منتديات ابناء السموع

مرحبا بكم في منتدياتكم
منتديات ابناء السموع
ولكم تحياتي
المدير العام

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

دخول

لقد نسيت كلمة السر

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 


المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 2 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 2 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 42 بتاريخ الجمعة سبتمبر 22, 2017 10:30 pm

فضائل اهل الشام وغزة وعسقلان من كتاب طائفة الله في بيت المقدس تأليف امين الحوامدة

اذهب الى الأسفل

فضائل اهل الشام وغزة وعسقلان من كتاب طائفة الله في بيت المقدس تأليف امين الحوامدة

مُساهمة من طرف امين الحوامدة في السبت مارس 06, 2010 10:52 pm




فضائل اهل الشام


- " صفوة الله من أرضه الشام و
فيها صفوته من خلقه و عباده و لتدخلن الجنة من أمتي ثلة لا حساب عليهم و لا عذاب
"
قال الألباني في " السلسلة الصحيحة " 4 /
539 :



" اللهم بارك لنا في مكتنا ، اللهم بارك لنا في مدينتنا ، اللهم بارك
لنا في شامنا ، و بارك لنا في صاعنا ، و بارك لنا في مدنا ، فقال رجل : يا رسول
الله !



و في عراقنا ، فأعرض عنه ، فرددها ثلاثا ، كل ذلك يقول الرجل : و في عراقنا
،



فيعرض عنه ، فقال : بها الزلازل و الفتن ، و فيها يطلع قرن الشيطان " .قال
الألباني في " السلسلة الصحيحة " 5 / 302 :



وعن جابر أنه سمع النبي صلى الله عليه وسلم يوما وهو على المنبر نظر قبل
الشام فقام : اللهم ! أقبل بقلوبهم ، اللهم ! أقبل بقلوبهم ، ونظر قبل العراق
فقال نحو ذلك ، وقبل كل أفق فقال مثل ذلك ، وقال : اللهم ارزقنا من ثمرات الارض
وبارك لنا في مدنا صاعنا ، وقال : مثل المؤمن كمثل السنبلة تخر مرة وتستقيم مرة
ومثل الكافر مثل الارزة ، لا يرال يستقيم حتى يخر ولا يشعر
(ابن عساكر).












فضائل بيت المقدس


وهو البيت المقدس الذي بارك الله فيه وما حوله وفيه الصخرة المشرفة التي
صعد عنها النبي صلى الله عليه وسلم يوم اسري به إلى السماء وبه مربط البراق الذي
ركبه النبي صلى الله عليه وسلم تحت ركن المسجد، وفي المسجد باب داود عليه الصلاة
والسلام، وباب سليمان عليهما الصلاة والسلام، وباب حطة التي ذكرها الله تعالى في
قوله تعالى " وقولوا حطة " وهي قول لا إله إلا الله، فقالوا:
حنطة، وهم يسخرون فلعنهم الله بكفرهم، وباب محمد صلى الله عليه وسلم، وباب التوبة
الذي تاب الله فيه على داود، وباب الرحمة التي ذكرها الله تعالى في كتابه "
له باب باطنه فيه الرحمة وظاهره من قبله العذاب "
يعني وادي جهنم الذي
بشرقي بيت المقدس، وأبواب الأسباط أسباط بني إسرائيل وهي ستة أبواب، وباب الوليد،
وباب الهاشمي وباب الخضر، وباب السكينة. وفيه محراب مريم ابنة عمران رضي الله عنها
التي كانت الملائكة تأتيها فيه بفاكهة الشتاء في الصيف وفاكهة الصيف في الشتاء،
ومحراب زكريا الذي بشرته فيه الملائكة بيحيى وهو قائم يصلي في المحراب، ومحراب
يعقوب، وكرسي سليمان صلوات الله عليه الذي كان يدعو الله عليه، ومغارة إبراهيم
خليل الرحمن عليه الصلاة والسلام الذي كان يتخلى فيها للعبادة، والقبة التي عرج
النبي ( منها إلى السماء، والقبة التي صلى فيها النبي( بالنبيين، والقبة التي كانت
السلسلة تهبط فيها زمان بني إسرائيل للقضاء بينهم، ومصلى جبريل عليه السلام، ومصلى
الخضر عليه السلام. فإذا دخلت الصخرة فصل في أركانها وصل على البلاطة التي تسامى
الصخرة، فإنها على باب من أبواب الجنة. ومولد عيسى بن مريم على ثلاثة أميال من
المسجد. ومسجد إبراهيم عليه السلام وقبره على ثمانية عشر ميلاً من المدينة. ومحراب
المسجد بغربيه.






ومن فضائل بيت المقدس، أن الله رفع نبيه صلى الله عليه وسلم إلى
السماء من بيت المقدس، ورفع عيسى بن مريم عليه السلام إلى السماء من بيت المقدس،
ويغلب المسيح الدجال على الأرض كلها إلا بيت المقدس، وحرم الله على يأجوج ومأجوج
أن يدخلوا بيت المقدس، والأنبياء كلهم من بيت المقدس، والأبدال كلهم من بيت
المقدس. وأوصى آدم وموسى ويوسف وجميع أنبياء بني إسرائيل صلوات الله عليهم أن
يدفنوا ببيت المقدس.العقد الفريد



ومن فضائل بيت المقدس ينصب الصراط ببيت المقدس، ويؤتى بجهنم - نعوذ بالله منها - إلى بيت المقدس،
وتزف الجنة يوم القيامة زفاً مثل العروس إلى بيت المقدس، وتزف الكعبة بحاجها إلى
بيت المقدس، ويقال لها: مرحباً بالزائرة والمزورة. ويزف الحجر الأسود إلى بيت
المقدس، والحجر يومئذ أعظم من جبل أبي قبيس..



نتف
من الاخبار ج2 ص 493






في جامع فضائل بيت المقدس


عن معاذ قال: قال الله تعالى: (يا روشلم أنت صفوتي من بلادي وأنا سايق
إليك صفوتي من عبادي من كان مولده بك فأختار عليك فنذبت بصيبه ومن كان مولده في
غيرك وأختار على مولده فرحمة مني).



وفي الخبر المقدسي أيضا: روشلم أنت مقدس بنورك وفيك محشر عبادي أذقك يوم
القيامة كالعروس إلى خدرها ومن دخلك استغنى عن الزيت والقمح.



وعن معاذ قال: يقول الله تعالى لبيت المقدس: (أنت جنتي وقدسي
وصفوتي من بلادي من سكنك فترحمه مني، ومن خرج منك فسخط مني عليه)
وعن وهب قال:
أهل بيت المقدس جيران الله تعالى وحق على الله تعالى أن لا يعذب جيرانه.



وعن ابن عباس قال: باب مفتوح من أبواب الجنة يخرج من خلاله من جنات
الجنة فيسقط على مسجدها وجبالها وصخورها، وصخرة بيت المقدس من صخور الجنة.



وعن كعب قال: باب مفتوح من السماء من أبواب الجنة ينزل من الجنات الرحمة
على بيت المقدس كل صباح حتى تقوم الساعة والظل الذي ينزل على بيت المقدس شفاء من
كل داء من جنان الجنة.



وعن مقاتل: كل ليلة ينزل سبعون ألف ملك من السماء إلى الأرض إلى مسجد
بيت المقدس يهللون الله ويسبحونه ويقدسونه ويحمدون الله لا يعودون إلى يوم
القيامة.



وعن أنس بن مالك رضي الله عنه أنه قال: أن الجنة تحن شوقا إلى صخرة بيت
المقدس، وصخرة بيت المقدس من جنة الفردوس وهي صخرة الأرض السابقة.



وعن مقاتل إذ قال لعبد لصاحبه انطلق بنا إلى بيت المقدس يقول الله تعالى:
(يا ملائكتي أشهدوا أني غفرت لهما قبل أن يخرجا هذا إذا كانا لا يعدان على
الذنوب).



تاريخ بيت المقدس ب فضائل بيت المقدس ج1ص7 .


وقيل من أهل بالحج والعمرة من المسجد الاقصى إلى المسجد الحرام غفر له ما
تقدم من ذنبه وما تأخر و وجبت له الجنة




، هب عن أم سلمة).



من مات ببيت المقدس وما حولها باثني عشر ميلا كان بمنزلة من قبض في السماء
الدنيا
(الديلمي عن أبي هريرة).


من مات في بيت المقدس فكأنما مات في السماء


(البزار عن أبي هريرة).





بيت المقدس أرض المحشر والمنشر،


روى ابن ماجه في سننه من جهة ثور بن يزيد عن زياد بن
أبي سودة عن أخيه عثمان عن ميمونة مولاة النبي صلى الله عليه وسلم قالت: قلت يا
رسول الله ؟ أفتنا في بيت المقدس ؟ قال: أرض المحشر والمنشر ائتوه فصلوا فيه، فإن
صلاة فيه كألف صلاة في غيره،
الحديث، وهكذا هو عند أبي علي ابن السكن وغيره من
حديث ثور، وروى عن ثور أيضاً بدون عثمان، وكذا هو عند أبي داود من حديث سعيد بن
عبد العزيز عن زياد بدون ذكر أخيه أيضاً، وبدون محل الشاهد منه، وكذا رواه معاوية
بن صالح عن زياد، لكن كلفظ ابن ماجه.
أخرج
ابن عساكر..



وقال الواسطي في فضائل بيت المقدس عن يزيد بن جابر في
قوله { واستمع يوم يناد المناد من مكان قريب } قال : يقف إسرافيل على صخرة بيت
المقدس فينفخ في الصور فيقول : يا أيتها العظام النخرة والجلود المتمزقة والأشعار
المتقطعة إن الله يأمرك أن تجتمعي لفصل الحساب .



وأخرج ابن جرير عن كعب في قوله { واستمع يوم يناد المناد من مكان قريب }
قال : ملك قائم على صخرة بيت القدس ينادي يا أيتها العظام البالية والأوصال
المتقطعة إن الله يأمركن أن تجتمعن لفصل القضاء .



وأخرج ابن جرير عن بريدة قال : ملك قائم على صخرة بيت
المقدس واضع إصبعيه في أذنيه ينادي يقول : يا أيها الناس هلموا إلى الحساب .



وأخرج ابن جرير وابن أبي حاتم والواسطي عن قتادة في قوله


{ يوم يناد المناد من مكان قريب } قال : كنا نحدث أنه ينادي من بيت المقدس من الصخرة ، وهي أوسط الأرض ،
وحدثنا أن كعباً قال : هي أقرب الأرض إلى السماء بثمانية عشر ميلاً .



وأخرج الواسطي عن ابن عباس رضي الله عنهما في قوله


{ يوم يناد المناد من مكان قريب } قال : من صخرة بيت المقدس.





وأخرج أبو بكر الواسطي في فضائل بيت المقدس عن عائشة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال « إن مكة بلد عظمه الله وعظم
حرمته ، خلق مكة وحفها بالملائكة قبل أن يخلق شيئاً من الأرض يومئذ كلها بألف عام
ووصل المدينة ببيت المقدس ، ثم خلق الأرض كلها بعد ألف عام خلقاً واحداً » .



الدر
المنثور ب126 ج1 ص240



وأخرج الجندي عن الزهري قال : إذا كان يوم القيامة رفع الله الكعبة
البيت الحرام إلى بيت المقدس ، فمر بقبر النبي صلى الله عليه وسلم بالمدينة ،
فيقول : السلام عليك يا رسول الله ورحمة الله وبركاته . فيقول صلى الله عليه وسلم
: وعليك السلام يا كعبة الله ، ما حال أمتي؟ فتقول : يا محمد أما من وفد إليّ من
أمتك فأنا القائم بشأنه ، وأما من لم يفد من أمتك فأنت القائم بشأنه « .



وأخرج أبو بكر الواسطي في فضائل بيت المقدس عن خالد بن معدان قال : لا تقوم الساعة حتى تزف الكعبة إلى الصخرة زف
العروس ، فيتعلق بها جميع من حج واعتمر ، فإذا رأتها الصخرة قالت لها : مرحباً
بالزائرة والمزورة إليها .



وأخرج الواسطي عن كعب قال : لا تقوم الساعة حتى يزف البيت الحرام إلى
بيت المقدس فينقادان إلى الجنة وفيهما أهلهما ، والعرض والحساب ببيت المقدس .



وأخرج ابن مردويه والأصبهاني في الترغيب والديلمي عن جابر قال : قال رسول
الله صلى الله عليه وسلم » إذا كان يوم القيامة زفت الكعبة البيت الحرام إلى
قبري فتقول : السلام عليك يا محمد ، فأقول : وعليك السلام يا بيت الله ما صنع بك
أمتي بعدي؟ فتقول : يا محمد من أتاني فأنا أكفيه وأكون له شفيعاً ، ومن لم يأتني
فأنت تكفيه وتكون له شفيعاً « .



الدر
المنثور ب127 ج1 ص263















فضائل عسقلان وغز
والعريش



عسقلان : بفتح أوله وسكون ثانيه ثم قاف وأخره نون وهو اسم أعجمي وهي مدينة
بالشام من أعمال فلسطين معجم البلدان [ 4 / 122 ].



وفي عسقلان مقبرة
الشهداء الذين يدخلون الجنة من غير حساب



وفيها أفضل الرباط وفي
السياق تفصيل ..



حَدَّثَنَا أَبُو الْيَمَانِ قَالَ حَدَّثَنَا إِسْمَاعِيلُ بْنُ عَيَّاشٍ
عَنْ عُمَرَ بْنِ مُحَمَّدٍ عَنْ أَبِي عِقَالٍ عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ قَالَ



قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَسْقَلَانُ أَحَدُ
الْعَرُوسَيْنِ يُبْعَثُ مِنْهَا يَوْمَ الْقِيَامَةِ سَبْعُونَ أَلْفًا لَا
حِسَابَ عَلَيْهِمْ وَيُبْعَثُ مِنْهَا خَمْسُونَ أَلْفًا شُهَدَاءَ وُفُودًا
إِلَى اللَّهِ عَزَّ وَجَلَّ وَبِهَا صُفُوفُ الشُّهَدَاءِ رُءُوسُهُمْ
مُقَطَّعَةٌ فِي أَيْدِيهِمْ تَثِجُّ أَوْدَاجُهُمْ دَمًا يَقُولُونَ رَبَّنَا
آتِنَا مَا وَعَدْتَنَا عَلَى رُسُلِكَ إِنَّكَ لَا تُخْلِفُ الْمِيعَادَ
فَيَقُولُ صَدَقَ عَبِيدِي اغْسِلُوهُمْ بِنَهَرِ الْبَيْضَةِ فَيَخْرُجُونَ
مِنْهَا نُقِيًّا بِيضًا فَيَسْرَحُونَ فِي الْجَنَّةِ حَيْثُ شَاءُوا

مسند احمد مسند انس بن مالك ج26
ص424



وفي
تفسير ابن ابي حاتم ب1ج3ص313
عن
أَنَسَ بْنَ مَالِكٍ،
يَقُولُ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: "
عَسْقَلانُ أَحَدُ
الْعَرُوسَيْنِ، يَبْعَثُ اللَّهُ مِنْهَا يَوْمَ الْقِيَامَةِ سَبْعِينَ أَلْفاً
لَيْسَ عَلَيْهِمْ حِسَابٌ، وَيَبْعَثُ مِنْهَا خَمْسِينَ أَلْفاً وُفُوداً
شُهَّداً إِلَى اللَّهِ، فَفِيهَا صُفُوفُ الشُّهَدَاءِ، تُقْطَعُ رُءُوسُهُمْ فِي
أَيْدِيهِمْ، تَنْفُخُ أَوْدَاجُهُمْ دَماً ، يَقُولُونَ: " رَبَّنَا وَآتِنَا مَا وَعَدْتَنَا
عَلَى رُسُلِكَ وَلا تُخْزِنَا يَوْمَ الْقِيَامَةِ إِنَّكَ لا تُخْلِفُ
الْمِيعَادَ " قَالَ: يَقُولُ
اللَّهُ تَعَالَى: صَدَقُوا عَبِيدِي اغْسِلُوهُمْ بِنَهَرِ الْبَيْضَةِ،
فَيَخْرُجُونَ مِنْهُ بِيضاً يَسْرَحُونَ مِنَ الْجَنَّةِ حَيْثُ شَاءُوا".









وعن عبد الرزاق عن ابن
جريج قال : أخبرني إسحاق بن رافع قال : بلغنا أن النبي صلى الله عليه وسلم قال
: يرحم الله أهل المقبرة ، قالت عائشة : أهل البقيع ، قال : يرحم الله أهل المقبرة
، قالت عائشة :أهل البقيع ، حتى قالها ثلاثا ، قال : مقبرة
عسقلان وعنه أيضا قال ابن جريج : وسمعت ابن خالة محمد ابن كعب يحدث: أنه كان
يذكر أن الأكل، والشراب، والطعام، والنكاح، بها أفضل بعسقلان.



وعَنْ مُجَاهِدٍ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ
صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:أَوَّلُ هَذَا الأَمْرِ نُبُوَّةٌ
وَرَحْمَةٌ، ثُمَّ يَكُونُ خِلافَةً وَرَحْمَةً، ثُمَّ يَكُونُ مُلْكًا
وَرَحْمَةً، ثُمَّ يَكُونُ إِمَارَةً وَرَحْمَةً، ثُمَّ يَتَكادَمُونَ عَلَيْهِ
تَكادُمَ الْحُمُرِ، فَعَلَيْكُمْ بِالْجِهَادِ، وَإِنَّ أَفْضَلَ جهادِكُمُ
الرِّبَاطُ، وَإِنَّ أَفْضَلَ رباطِكُمْ
عَسْقَلانُ.


المعجم الكبير
للطبري ج 3 ص992



وسأل رجل النبي صلى الله عليه وسلم قال أُرِيدُ الْغَزْوَ فِي سَبِيلِ
اللَّهِ، قَالَ:عَلَيْكَ بِالشَّامِ فَإِنَّ اللَّهَ عَزَّ وَجَلَّ قَدْ
تَكَفَّلَ لِي بِالشَّامِ وَأَهْلِهِ، وَالْزَمْ مِنَ الشَّامِ
عَسْقَلانَ، فَإِنَّهَا إِذَا
دَارَتِ الرَّحَا فِي أُمَّتِي كَانَ أَهْلُهَا فِي خَيْرٍ وَعَافِيَةٍ.



وعن أنس ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم مشى في الرمل في شدة الحر
فأحرق قدميه فقال :
« لولا رمل بين غزة وعسقلان لعبت الرمل » فوائد تمام ج1 ص47


المعجم
الكبير للطبراني ج 3 ص303



فعن عبد الله بن عمر بن الخطاب ، عن عمر بن الخطاب ، قال : سمعت رسول
الله صلى الله عليه وسلم وهو يذكر أهل مقبرة يوما ، قال : فصلى عليها فأكثر الصلاة
عليها ، قال : فسئل رسول الله صلى الله عليه وسلم عنها ، فقال : « أهل مقبرة شهداء
عسقلان ، يزفون إلى الجنة كما تزف العروس إلى زوجها »


مسند
ابو يعلى الموصلي أهل مقبرة شهداء عسقلان ج1 ص 166






وقيل: رحم الله أهل المقبرة ؟ تلك مقبرة تكون بعسقلان
عن عطاء الخراساني بلاغا).



وقيل:عليك بالشام وأهله ، ثم الزم من الشام عسقلان ، فإنها إذا دارت الرحى
في أمتي كان أهلها في راحة وعافية



الديلمي
.. كنز العمال ب12ج12ص289



__________











غزة


غزة هاشم، وهي كما في
القاموس: بلد بفلسطين، ولد بها الإمام الشافعي رحمة الله تعالى، ومات بها هاشم بن
عبد مناف جد النبي صلى الله عليه وسلم.



أخبرنا أبو بكر أحمد بن عبد الله بن الفرج بن الرامي قراءة عليه سنة أربعين
وثلاثمائة ، ثنا أبو بكر محمد بن أحمد بن إبراهيم الرملي ، ثنا عيسى بن يحيى بن
صدقة ، ثنا أبي يحيى بن صدقة ، ثنا سعيد بن عبد العزيز ، عن عمر ، مولى غفرة ، عن
أنس ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم مشى في الرمل في شدة الحر فأحرق قدميه
فقال :
« لولا رمل بين غزة وعسقلان لعبت الرمل » فوائد تمام ج1 ص47


أخبرنا محمد بن عبد الله الحافظ قال : سمعت أبا بكر محمد بن جعفر المزكي
يقول : سمعت أبا بكر محمد بن إسحاق يقول : سمعت محمد بن عبد الله بن عبد الحكم
يقول : سمعت الشافعي يقول : ولدت بغزة وحملتني أمي إلى
عسقلان . قال : وسمعت أبا
بكر محمد بن إسحاق يقول : سمعت الربيع يقول : مات الشافعي سنة أربع ومائتين ، وهو
ابن أربع وخمسين سنة



معرفة
السنن والآثار للبهيقي ج1 ص118



وقيل طوبى لمن أسكنه الله تعالى إحدى العروسين : عسقلان أو غزة (عن
ابن الزبير). كنز العمال



العريش



{ الذي باركنا حوله } صفة مدح لإزالة اشتراط عارض وبركته بما خص به من الخيرات الدينية
كالنبوّة والشرائع والرسل الذين كانوا في ذلك القطر ونواحيه ونواديه ، والدنياوية
من كثرة الأشجار والأنهار وطيب الأرض . وفي الحديث « أنه تعالى بارك فيما بين
العريش إلى الفرات وخص
فلسطين
بالتقديس »تفسير المحيط ب1ج7ص312







المسجد الأقصى


( الْمَسْجِد
الْأَقْصَى
)يَعْنِي مَسْجِد بَيْت الْمَقْدِس ، وَقِيلَ لَهُ
الْأَقْصَى لِبُعْدِ الْمَسَافَة بَيْنه وَبَيْن الْكَعْبَة ، وَقِيلَ لِأَنَّهُ
لَمْ يَكُنْ وَرَاءَهُ مَوْضِع عِبَادَة ، وَقِيلَ لِبُعْدِهِ عَنْ الْأَقْذَار
وَالْخَبَائِث ، وَالْمَقْدِس الْمُطَهَّر عَنْ ذَلِكَ .



وعند
العرب سمي المسجد الأقصى لأنه أقصى المساجد الثلاثة أي أبعدها وسمي مسجدا لان
النبي صلى الله عليه وسلم أم به الأنبياء وصلى بهم في فناء ساحة البيت المقدس وكان
اسمه الصرح قال تعالى: (
قِيلَ لَهَا ادْخُلِي الصَّرْحَ ) أي
قول سليمان لبلقيس
وقد بناه سيدنا سليمان عليه السلام
على القواعد التي بناها آدم عليه السلام
: فعن أبي ذر قال : قلت : يا رسول الله ، أي مسجد وضع في الأرض أول ؟ قال :
« المسجد الحرام » قلت : ثم أي ؟ قال : «
المسجد
الأقصى
» يعني بيت
المقدس
قال : قلت : كم بينهما ؟ قال : « أربعون
سنة
» الاوائل لبن ابي عاصم ص 162 فهذه المسافة تدل على أن
البيت المقدس بني في زمن آدم عليه السلام
وأعاد بنائه سيدنا سليمان عليه السلام .



عَنْ
عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَمْرٍو عَنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ
وَسَلَّمَ : ( أَنَّ سُلَيْمَانَ بْنَ دَاوُدَ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ
، لَمَّا بَنَى بَيْتَ الْمَقْدِسِ ، سَأَلَ اللَّهَ عَزَّ وَجَلَّ
خِلَالًا ثَلَاثَةً ، سَأَلَ اللَّهَ عَزَّ وَجَلَّ حُكْمًا يُصَادِفُ حُكْمَهُ
فَأُوتِيَهُ ، وَسَأَلَ اللَّهَ عَزَّ وَجَلَّ مُلْكًا لَا يَنْبَغِي لِأَحَدٍ
مِنْ بَعْدِهِ فَأُوتِيَهُ ، وَسَأَلَ اللَّهَ عَزَّ وَجَلَّ حِينَ فَرَغَ مِنْ
بِنَاءِ الْمَسْجِدِ ، أَنْ لَا يَأْتِيَهُ أَحَدٌ لَا يَنْهَزُهُ إِلَّا
الصَّلَاةُ فِيهِ ، أَنْ يُخْرِجَهُ مِنْ خَطِيئَتِهِ كَيَوْمِ وَلَدَتْهُ أُمُّهُ
) رواه النسائي وأحمد وابن ماجه وابن خزيمة وابن حبان والحاكم بأسانيدهم ،
وصححه الألباني .






قَالَ اِبْن الْجَوْزِيّ : فِيهِ إِشْكَال ، لِأَنَّ إِبْرَاهِيم بَنَى
الْكَعْبَة وَسُلَيْمَان بَنَى
بَيْت الْمَقْدِس وَبَيْنهمَا أَكْثَر مِنْ أَلْف سَنَة اِنْتَهَى ، وَمُسْتَنَده فِي أَنَّ
سُلَيْمَان عَلَيْهِ السَّلَام هُوَ الَّذِي بَنَى
الْمَسْجِد الْأَقْصَى مَا رَوَاهُ
النَّسَائِيُّ مِنْ حَدِيث عَبْد اللَّه بْن عَمْرو بْن الْعَاصِ مَرْفُوعًا
بِإِسْنَادٍ صَحِيحٍ " أَنَّ سُلَيْمَان لَمَّا بَنَى
بَيْت الْمَقْدِس سَأَلَ اللَّه
تَعَالَى خِلَالًا ثَلَاثًا " الْحَدِيث ، وَفِي الطَّبَرَانِيِّ مِنْ حَدِيث
رَافِع بْن عُمَيْرَةَ " أَنَّ دَاوُدَ عَلَيْهِ السَّلَام اِبْتَدَأَ
بِبِنَاءِ
بَيْت الْمَقْدِس ، ثُمَّ أَوْحَى اللَّه إِلَيْهِ : إِنِّي لَأَقْضِي بِنَاءَهُ عَلَى يَد
سُلَيْمَان " وَفِي الْحَدِيث قِصَّة ، قَالَ : وَجَوَابه أَنَّ الْإِشَارَة
إِلَى أَوَّل الْبِنَاء وَوَضْع أَسَاس الْمَسْجِد وَلَيْسَ إِبْرَاهِيم أَوَّل مَنْ
بَنَى الْكَعْبَة وَلَا سُلَيْمَان أَوَّل مَنْ بَنَى
بَيْت الْمَقْدِس ، فَقَدْ رَوَيْنَا
أَنَّ أَوَّل مَنْ بَنَى الْكَعْبَة آدَم ثُمَّ اِنْتَشَرَ وَلَده فِي الْأَرْض ،
فَجَائِز أَنْ يَكُون بَعْضهمْ قَدْ وَضَعَ
بَيْت
الْمَقْدِس
ثُمَّ بَنَى إِبْرَاهِيم الْكَعْبَة
بِنَصِّ الْقُرْآن ، وَكَذَا قَالَ الْقُرْطُبِيّ : إِنَّ الْحَدِيث لَا يَدُلّ
عَلَى أَنَّ إِبْرَاهِيم وَسُلَيْمَان لَمَّا بَنَيَا الْمَسْجِدَيْنِ اِبْتَدَآ
وَضْعهمَا لَهُمَا ، بَلْ ذَلِكَ تَجْدِيد لِمَا كَانَ أَسَّسَهُ غَيْرهمَا .
قُلْت : وَقَدْ مَشَى اِبْن حِبَّان فِي صَحِيحه عَلَى ظَاهِر هَذَا الْحَدِيث
فَقَالَ : فِي هَذَا الْخَبَر رَدّ عَلَى مَنْ زَعَمَ أَنَّ بَيْن إِسْمَاعِيل
وَدَاوُدَ أَلْف سَنَة ، وَلَوْ كَانَ كَمَا قَالَ لَكَانَ بَيْنهمَا أَرْبَعُونَ
سَنَة وَهَذَا عَيْن الْمُحَال لِطُولِ الزَّمَان - بِالِاتِّفَاقِ - بَيْن بِنَاء
إِبْرَاهِيم عَلَيْهِ السَّلَام الْبَيْت وَبَيْن مُوسَى عَلَيْهِ السَّلَام .
ثُمَّ إِنَّ فِي نَصّ الْقُرْآن أَنَّ قِصَّة دَاوُدَ فِي قَتْل جَالُوت كَانَتْ
بَعْد مُوسَى بِمُدَّةٍ . وَقَدْ تَعَقَّبَ الْحَافِظ الضِّيَاء بِنَحْوِ مَا
أَجَابَ بِهِ اِبْن الْجَوْزِيّ . وَقَالَ الْخَطَّابِيُّ : يُشْبِه أَنْ يَكُون
الْمَسْجِد الْأَقْصَى أَوَّل مَا
وَضَعَ بِنَاءَهُ بَعْض أَوْلِيَاء اللَّه قَبْل دَاوُدَ وَسُلَيْمَان ثُمَّ
دَاوُدُ وَسُلَيْمَان فَزَادَا فِيهِ وَوَسَّعَاهُ فَأُضِيفَ إِلَيْهِمَا
بِنَاؤُهُ ، قَالَ : وَقَدْ يُنْسَب هَذَا الْمَسْجِد إِلَى إِيلِيَاء فَيُحْتَمَل
أَنْ يَكُون هُوَ بَانِيه أَوْ غَيْره ، وَلَسْت أُحَقِّق لِمَ أُضِيفَ إِلَيْهِ ؟
قُلْت : الِاحْتِمَال الَّذِي ذَكَرَهُ أَوَّلًا مُوَجَّه ، وَقَدْ رَأَيْت
لِغَيْرِهِ أَنَّ أَوَّل مَنْ أَسَّسَ
الْمَسْجِد
الْأَقْصَى
آدَم عَلَيْهِ السَّلَام وَقِيلَ
الْمَلَائِكَة وَقِيلَ سَام بْن نُوح عَلَيْهِ السَّلَام وَقِيلَ يَعْقُوب
عَلَيْهِ السَّلَام ، فَعَلَى الْأَوَّلَيْنِ يَكُون مَا وَقَعَ مِمَّنْ بَعْدهمَا
تَجْدِيدًا كَمَا وَقَعَ فِي الْكَعْبَة ، وَعَلَى الْأَخِيرَيْنِ يَكُون
الْوَاقِع مِنْ إِبْرَاهِيم أَوْ يَعْقُوب أَصْلًا وَتَأْسِيسًا وَمِنْ دَاوُدَ
تَجْدِيدًا لِذَلِكَ وَابْتِدَاء بِنَاء فَلَمْ يَكْمُل عَلَى يَده حَتَّى
أَكْمَلَهُ سُلَيْمَان عَلَيْهِ السَّلَام ، لَكِنَّ الِاحْتِمَال الَّذِي
ذَكَرَهُ اِبْن الْجَوْزِيّ أَوْجَهُ . وَقَدْ وَجَدْت مَا يَشْهَد لَهُ
وَيُؤَيِّد قَوْل مَنْ قَالَ : إِنَّ آدَم هُوَ الَّذِي أَسَّسَ كُلًّا مِنْ
الْمَسْجِدَيْنِ ، فَذَكَرَ اِبْن هِشَام فِي " كِتَاب التِّيجَان "
أَنَّ آدَم لَمَّا بَنَى الْكَعْبَة أَمَرَهُ اللَّه بِالسَّيْرِ إِلَى
بَيْت الْمَقْدِس وَأَنْ يَبْنِيه
فَبَنَاهُ وَنَسَكَ فِيهِ ، وَبِنَاء آدَم لِلْبَيْتِ مَشْهُور ، وَقَدْ تَقَدَّمَ
قَرِيبًا حَدِيث عَبْد اللَّه بْن عَمْرو أَنَّ الْبَيْت رُفِعَ زَمَن الطُّوفَان
حَتَّى بَوَّأَهُ اللَّه لِإِبْرَاهِيم . وَرَوَى اِبْن أَبِي حَاتِم مِنْ طَرِيق
مَعْمَر عَنْ قَتَادَةَ قَالَ : وَضَعَ اللَّه الْبَيْت مَعَ آدَم لَمَّا هَبَطَ ،
فَفَقَدَ أَصْوَات الْمَلَائِكَة وَتَسْبِيحهمْ ، فَقَالَ اللَّه لَهُ : يَا آدَم
إِنِّي قَدْ أُهْبِطْت بَيْتًا يُطَاف بِهِ كَمَا يُطَاف حَوْل عَرْشِي
فَانْطَلِقْ إِلَيْهِ ، فَخَرَجَ آدَم إِلَى مَكَّة ؛ وَكَانَ قَدْ هَبَطَ
بِالْهِنْدِ وَمُدَّ لَهُ فِي خَطْوه فَأَتَى الْبَيْت فَطَافَ بِهِ "
وَقِيلَ إِنَّهُ لَمَّا صَلَّى إِلَى الْكَعْبَة أُمِرَ بِالتَّوَجُّهِ إِلَى
بَيْت الْمَقْدِس فَاِتَّخَذَ فِيهِ
مَسْجِدًا وَصَلَّى فِيهِ لِيَكُونَ قِبْلَة لِبَعْضِ ذُرِّيَّته . وَأَمَّا ظَنّ
الْخَطَّابِيِّ أَنَّ إِيلِيَاء اِسْم رَجُل فَفِيهِ نَظَر ، بَلْ هُوَ اِسْم
الْبَلَد فَأُضِيفَ إِلَيْهِ الْمَسْجِد كَمَا يُقَال مَسْجِد الْمَدِينَة
وَمَسْجِد مَكَّة . وَقَالَ أَبُو عُبَيْد الْبِكْرِيّ فِي " مُعْجَم
الْبُلْدَان " : إِيلِيَاء مَدِينَة
بَيْت
الْمَقْدِس
فِيهِ ثَلَاث لُغَات : مَدّ آخِره
وَقَصْره وَحَذْف الْيَاء الْأُولَى ، قَالَ الْفَرَزْدَق : لَوَى اِبْن أَبِي
الرَّقْرَاق عَيْنَيْهِ بَعْدَمَا دَنَا مِنْ أَعَالِي إِيلِيَاء وَغَوْرَا
وَعَلَى مَا قَالَهُ الْخَطَّابِيُّ يُمْكِن الْجَمْع بِأَنْ يُقَال : إِنَّهَا
سُمِّيَتْ بِاسْمِ بَانِيهَا كَغَيْرِهَا . وَاللَّهُ أَعْلَمُ .



أولى القبلتين





كان الأنبياء والمؤمنون قبل الإسلام وحتى جزء من بداية الرسالة المحمدية
قبلتهم بيت المقدس حتى نزل قولة تعالى : {قَدْ
نَرَى تَقَلُّبَ وَجْهِكَ فِي السَّمَاء فَلَنُوَلِّيَنَّكَ قِبْلَةً
تَرْضَاهَا فَوَلِّ وَجْهَكَ شَطْرَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ وَحَيْثُ مَا كُنتُمْ
فَوَلُّواْ وُجُوِهَكُمْ شَطْرَهُ
وَإِنَّ الَّذِينَ أُوْتُواْ الْكِتَابَ
لَيَعْلَمُونَ أَنَّهُ الْحَقُّ مِن رَّبِّهِمْ وَمَا اللّهُ بِغَافِلٍ عَمَّا
يَعْمَلُونَ }البقرة144



وفي ذكر صلاة رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى بيت المقدس قال الزهري: لم يبعث الله عز وجل منذ خلق آدم إلى الدنيا نبياً إلا جعل
قبلته صخرة
بيت المقدس، وقد صلى إليها نبينا صلى الله عليه وسلم. فعن إسرائيل، عن أبي اسحق، عن
البراء، قال صلى الله عليه وسلم إلى
بيت
المقدس
ستة عشر شهراً، أو سبعة عشر شهراً، وكان
يحب أن يتوجه إلى الكعبة.
أخرجاه في الصحيحين.
وقال ابن عباس: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لجبريل عليه السلام: وددت أن ربي
عز وجل صرفني عن قبلة اليهود إلى قبلة آبائي إبراهيم وإسماعيل وإسحاق ويعقوب.






قال أبو سلمة، سمعت
ابن عبد الله يحدث أنه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: لما كذبتني قريش حين
أسري بي إلى
بيت المقدس، فقمتن في الحجر فجلا الله لي بيت
المقدس
فطفقت أخبرهم من آياته وأنا أنظر إليه.



وجاء في البداية والنهاية لابن
كثير ، ما نصّه " قال الإمام احمد ، حدثنا اسود بن عامر ، ثنا حماد بن سلمة ،
عن أبي سنان ، عن عبيد بن آدم ، وأبي مريم وأبي شعيب : أن عمر بن الخطاب ، كان
بالجابية فذكر فتح بيت المقدس ، قال : قال ابن سلمة ، فحدثني أبو سنان ، عن
عبيد بن آدم سمعت عمر يقول لكعب : " أين ترى أن أصلي " ، قال :
" إن أخذت عني صليت خلف الصخرة ، وكانت القدس كلها بين يديك " ، فقال
عمر : " ضاهيت اليهودية . لا ، ولكن أصلي حيث صلى رسول الله صلى الله عليه
وسلم " ، فتقدم إلى القبلة فصلى ، ثم جاء فبسط ردائه ، وكنس الكناسة في ردائه
، وكنس الناس . وهذا إسناد جيد ، اختاره الحافظ ضياء الدين المقدسي ، في كتابه
المستخرج " .



وجاء في تاريخ الطبري في رواية
أخرى ، أن عمر أجاب كعب بقوله : " فإنا لم نؤمر بالصخرة ولكنّا أُمرنا بالكعبة
" .



ونقول أن مفاد الرواية أن كعب ،
لما أشار على عمر بالصلاة خلف الصخرة ، أراد منه أن يجمع القبلتين في صلاته ، فأبى
عمر وصلى ، جاعلا وجه تلقاء الكعبة ، والصخرة من وراء ظهره

.

امين الحوامدة
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ذكر
عدد المساهمات : 134
تاريخ التسجيل : 05/12/2009
العمر : 62

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: فضائل اهل الشام وغزة وعسقلان من كتاب طائفة الله في بيت المقدس تأليف امين الحوامدة

مُساهمة من طرف محمد الحوامدة في الأحد مارس 21, 2010 2:49 pm

اخي
امين
حرووفك
ذهبت بي الي هناك
الي حيث الجمال والابداع
عطرك
جعل لكلماتي معني
اخر
فاعذرني لقلة كلامي
شكرا ع الموضوع
الرائع
avatar
محمد الحوامدة
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ذكر
عدد المساهمات : 1815
تاريخ التسجيل : 06/05/2009
العمر : 51
الموقع : http://www.4pal.net/vb/index.php

http://samou.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى